المغار

في يوليو/ تموز 2010 صادق مجلس ادارة جمعية “مهباخ – تغيير” على اقامة مجلس تعليمي فلسطيني في قرية المغار. تقع قرية المغار في شماليّ البلاد، يقطن القرية نحو 19,800  نسمة. يتالف السكان من ديانات وطوائف مختلفة: مسلمين ومسيحيين و دروز. تم اختيار قرية المغار بسبب الوضع الاقتصادي الصعب والوضع التعليمي المتدني، بالإضافة الى البيئة الإجتماعية الهشة التي  ظهرت كنتيجة للتوتر الدائم بين الطوائف المختلفة.

اليوم، يُقاد مركز التعليم في المغار من قبل 35 طالبًا،الذين يعملون مع 68 طفلًا. هذه الأرقام المرتفعة تدل على الحاجة في المغار للبرامج شبابية للامنهجية والحصول على المنح الدراسية. المركز يعمل 2 أيام في الأسبوع، ويركز على الاحتياجات الخاصة للأطفال؛ كل طالب لديه صلة وثيقة مع الأهل والمعلمين من أجل إضفاء الطابع الشخصي على الدروس الخصوصية بقدر الإمكان. تتوفر أيضًا أنشطة جماعية والتي تساهم في تطوير التنمية الاجتماعية للأطفال.

المركز في المغار يعزز بشكل فعّال خدمة المجتمع والعمل التطوعي. في عام 2014 قام نشطاء اللجنة التوجيهية، الطلاب والأطفال بالتطوع معًا لتنظيف وطلاء إثنتين من الروضات في حي درزي-مسيحي مهمش  في البلدة. القيام بعمل تطوعي لشخص ما عبر هذه الحدود الدينية في المغار هو عمل متطرف في المكان الذي يوجد فيه بشكل مستمر توترات عنيفة بين المجموعات المختلفة.

لمعلومات إضافية  أو للاشتراك في الفعاليات، الرجاء التوجه الى مركزة مشروع “مهباخ – تغيير” في المغار. 

Comments are closed.